أسباب عزوف الشباب عن الزواج

أسباب عزوف الشباب عن الزواج


يؤرق ارتفاع أسعار قاعات الأفراح المقبلين على الزواج، حتى صار الوصول إلى عش الزوجية حلماً يصعب تحقيقه، وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة التي يمر بها الشباب من بطالة وعدم الحصول على فرصة عمل مناسبة، إلا أن الثقافة الاستهلاكية ما زالت هي المسيطرة على عقول العديد من الأسر، ولا عجب أن تنهار زيجات بسبب خلاف على شكل وتكاليف القاعة.
أصبحت مظاهر الترف والبذخ في حفلات الزواج وما يتبعها من سلوكيات اجتماعية سلبية تهدد آمال الشباب المقبلين على الزواج وتأسر أحلامهم، لاسيما مع ارتفاع أسعار الذهب لأعلى المعدلات، علاوة على المتطلبات والكماليات الأخرى المفروضة على الشاب وذويه كتأثيث منزل الزوجية، وحجز قاعات الأفراح وغير ذلك، إلا أن الاستنزاف والإرهاق المادي للمقبلين على الزواج يتمثل في أشكال عديدة، منها إقامة الولائم لأعداد كبيرة تفوق القدرة المادية للمحتفل،
قدر مجربون وخبراء حجم التوفير الحقيقي بنحو 75 في المائة من المصاريف المعتادة في الفنادق والقاعات،
يرى 36.1% من الذكور مقابل 24.5% من الإناث أن مشكلات السكن مهمة جداً ، بينما أكد 13.3% من الذكور و 9% من الإناث أنها متوسطة الأهمية وأشار 38.7% من الذكور و 55.9% من الإناث إلى أنهم لا يواجهون المشكلة إطلاقاً.
وبالنسبة للمشكلات المالية فيرى 37.6% من الذكور، مقابل 30.3% من الإناث أنها مهمة جداً ، بينما أشار 28.2% من الذكور مقابل 25.7% أنها متوسطة الأهمية، كما أشار 16.9% من الذكور، و 15.5% من الإناث إلى أنها قليلة الأهمية .

وبين أن هناك مجموعة من العوامل لعبت دوراً مؤثراً في عزوف الشباب عن الزواج وإكمال نصف دينهم منها منظومة التفاخر والتقليد للتباهي بين الناس بالأعراس، مؤكداً أن التعاليم الإسلامية تتنافى مع مظاهر البذخ في الأفراح،

بنك التسليف يساعد الشباب على الزواج.
رفع البنك السعودي للتسليف والادخار قروض الزواج إلى 45 ألف ريال بدلا من 30 ألفا , وأتاح البنك للمتقدم بطلب قرض لمن لا يزيد راتبه الشهري على 6000 ريال بدلا من 3500 ريال سابقا الحصول على قرض من البنك .

رأي بعض من الشباب، بدأت تتكون في فكره، ورغم صعوبة الأمر وتجهيز متطلبات العرس، الا أن ذلك لم يشعر به بعد أن قرر إتمام أموره،
كنت كأي شاب متخوفا من أمر الزواج خاصة مع ارتفاع الأسعار إلا أن ذلك لم أشعر به منذ أن قررت وبدأت رحلة البحث فقد تيسرت الأمور، بمساعدات الأهل لي والحمد لله تم زواجي.
طريق مسدود ” لم أفكر في الزواج في الوقت الحالي” هكذا بدأ فيصل حديثه قائلاً: تزوج أخي العام الماضي وشاهدت معاناته في تدبير نفقات الزواج، وتكاليف قاعة الاحتفالات والفرق الموسيقية وديكورات القاعة حتى بلغت نفقات ليلة الزفاف فقط 150 ألف ريال، لافتاً إلى أن أخاه تعثر عقب زواجه وعجز في كثيرٍ من الأحيان عن تدبير نفقات الحياة اليومية.
وتابع: اختلف أخي كثيراً مع زوجته فقد كانت تستغله مادياً، وتبالغ في طلباتها، حتى وصلت المشاكل بينهما إلى طريق مسدود فطلقها، متعجباً من ضياع نفقات الزواج على أرض الواقع.

أن اختلاف أسعار قاعات الأفراح تختلف من مدينة إلى أخرى، ومن منطقة إلى منطقة، معللاً ذلك بالغلاء الذي تعيشه المدينة أو المنطقة،
هنا أثبتت الإحصائية بأن مدينة جدة هي الأغلى في أسعار تلك القاعات، بالإضافة إلى قلة تلك القاعات، وارتفاع الطلب عليها في الإجازات وخصوصاً في الصيف.
أما الرياض فتأتي في المرتبة الثانية بعد جدة في، غلاء أسعار قاعات الأفراح، مشيراً إلى أن المنطقة الأقل سعراً وهي الباحة؛ فلا تتجاوز في الغالب عشرة آلاف ريال، يُضاف إلى ذلك كثرة قاعات الأفراح فيها ما يفوق عددها في جدة، بينما سكانها لا يصلون إلى ربع سكان جدة.
أما مدينة مكة والمدينة في المرتبة الثالثة في ارتفاع الأسعار قاعات الأفراح.

أن قضية البذخ تراكمية في المجتمع، متسائلاً: إلى متى تستمر معاناة الشباب مع الثقافة الاستهلاكية للمجتمع؟، ونطالب وسائل الإعلام بتوعية الأسر أن المبالغة في نفقات الزواج لا تحقق السعادة الزوجية، مشدداً على ضرورة التفكير بواقعية، حتى لا يصبح عريس اليوم ضحية الغد للمظاهر الزائفة

 

0 تعليقات

فلتكن أول من يقوم بالتعليق على هذا الموضوع.

أضف تعليق

 

يتوجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

 
 
Umoz Directory